تطبيقات جديدة ومتميزة كل يوم

حريق جديد في غابات فرنسا يغطي 1000 هكتار !

ووقع حريق غابات آخر في جنوب فرنسا ، وغطى مساحة تقارب 1000 هكتار

حريق جديد في غابات فرنسا يغطي 1000 هكتار !
162

 

اندلع حريق غابات جديد

في الجزء الجنوبي من فرنسا في الآونة الأخيرة، حيث امتدت ألسنة اللهب لتغطي ما يقرب من 1000 هكتار. قام وزير الداخلية الفرنسي دارمانين بزيارة منطقة الحادث في 17 من الشهر الجاري، لتقييم الوضع وضمان توفير المساعدة اللازمة للمتضررين في حالات الطوارئ.

شهدت فرنسا أول حريق غابات

واسع النطاق في العام الحالي، وقع في بلدة سيبيل التابعة لمقاطعة بيرينيه الشرقية في منطقة أوكسيتاني جنوب البلاد. بدأ الحريق في المنطقة المحلية يوم 16 من الشهر الجاري، وأعلن المسؤول الفرنسي في 17 أن مساحته تجاوزت 950 هكتاراً. وتعد سيبيل مدينة حدودية بين فرنسا وإسبانيا، وتأثرت الجبال الإسبانية الواقعة بالقرب منها بحرائق الغابات أيضاً.

تم إخلاء مئات السكان المحليين

مؤقتاً بسبب حرائق الغابات، حيث شارك حوالي 500 من رجال الإطفاء في محاولات إخماد الحريق. وتم السيطرة على الحريق بشكل أساسي في الصباح الباكر من يوم 17. يتوقع فريق الإطفاء أن تحسُّن الظروف الجوية المحلية سيُساعد في السيطرة على الحريق، حيث كانت سرعة الرياح المحلية مساء يوم 16 تبلغ 80 كيلومترًا في الساعة، ولكن تراجعت إلى 40 كيلومترًا في الساعة صباح يوم 17.

 

اخماد الحرائق في غابات فرنسا
اخماد الحرائق في غابات فرنسا

 

زار وزير الداخلية الفرنسي

دالمانين، منطقة الكارثة في 17 للتحقق من الإغاثة في حالات الكوارث، وحث المنطقة المحلية على توخي الحذر الشديد ضد الحرائق. وأشار إلى أن حرائق الغابات لم يتم إخمادها بالكامل بعد، وأنه لا يزال يتعين على رجال الإطفاء العمل لساعات للحد تماما من خطر انتشار الحريق إلى المناطق السكنية. ودعا الناس إلى تحمل مسؤولياتهم وتجنب إشعال الحرائق في الغابات.

يعتبر تغير المناخ من بين العوامل المحتملة لزيادة عدد حرائق الغابات في فرنسا وحول العالم. فالارتفاع العالمي في درجات الحرارة والجفاف المتزايد قد يؤدي إلى زيادة خطر حدوث حرائق الغابات، كما أن زيادة التغيرات الجوية وتقلباتها قد تجعل تحديد أوقات الحرائق الأمثل صعبا. ولذلك، يتطلب الحفاظ على الغابات والتصدي لحرائقها تعاونا وجهودا عالمية لمواجهة التحديات البيئية والمناخية التي نواجهها اليوم.

خطورة الحرائق في جنوب فرنسا

وتأثير الظروف الجوية الجافة وتغير المناخ عليها. يجب على الجميع تحمل المسؤولية في الحفاظ على الغابات وعدم إشعال الحرائق فيها ، بالإضافة إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتأمين إمدادات المياه والحد من انتشار الحرائق في حال وقوعها. نأمل أن يتمكن الجميع من العمل سويا للحفاظ على الغابات وحمايتها من الحرائق المدمرة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد