تطبيقات جديدة ومتميزة كل يوم

تعمل السويد على تطوير نظام طيران للطائرات يعمل بالهيدروجين

تعمل السويد على تطوير نظام طيران للطائرات يعمل بالهيدروجين

تعمل السويد على تطوير نظام طيران للطائرات يعمل بالهيدروجين
67

في يوم 30 مارس

تم الإعلان عن دخول شركة الطيران Bra في شراكة مع شركتي الطاقة Skellefteå Kraft و Skellefteå، بهدف تطوير نظام طيران جديد يعمل بالهيدروجين. سيتم تطوير هذا النظام بالتعاون مع شركة Zeroavia البريطانية المتخصصة في تطوير الطائرات الهيدروجينية الكهربائية. سيتم تزويد الطائرة بخلايا وقود تعمل بالهيدروجين، وتتوقع الشركات المشاركة أن يكون هذا النظام أكثر كفاءة وصديق للبيئة من الأنظمة التقليدية التي تعمل بالوقود الأحفوري. وتأمل الشركات في أن تتمكن من تحقيق تقدم كبير في هذا المجال وتطوير نظام طيران جديد يلبي الاحتياجات البيئية والاقتصادية في المستقبل.

سيتم استخدام الهيدروجين

المخزّن في الخلايا الوقود لتوليد التيار الكهربائي اللازم لتشغيل محركات ومراوح الطائرة. ومن المتوقع أن تتركز الانبعاثات الوحيدة التي ستنتجها الطائرة على شكل المياه العادية، مما يختلف تماماً عن طائرات الوقود الأحفوري التي تنتج العديد من الانبعاثات الضارة بيئياً، مثل ثاني أكسيد الكربون. ويعد هذا النظام بمثابة تقنية مستدامة وصديقة للبيئة تتماشى مع الجهود الرامية إلى تقليل الانبعاثات الضارة للغاية والحد من الأثر البيئي لصناعة الطيران.

 

تعمل السويد على تطوير نظام طيران للطائرات يعمل بالهيدروجين
 

رغم أن الإعلان عن هذا المشروع

يعد خطوة إيجابية نحو صناعة الطيران المستدامة، إلا أن الوصول إلى هذا الهدف لا يزال يتطلب الكثير من الجهود والعمل الشاق. ومن المقرر أن تجري رحلات تجريبية للرحلات التجارية من روتردام في عام 2025. ولتحقيق هذا الهدف، يحتاج فريق العمل إلى بذل جهود كبيرة لإنتاج الهيدروجين الأخضر المصنوع من الكهرباء المتجددة من قبل شركة الطاقة Skellefteå Kraft، بالإضافة إلى تجهيز مطار Skellefteå بالكامل لتخزين وتجديد الوقود وتخزين الهيدروجين، وهو ما يحتاج إلى استثمارات كبيرة. ومن المهم أن يستمر الفريق في العمل الشاق والمثابرة لتحقيق هذا الهدف الطموح.

تعاونت شركة الطيران Bra

مع شركات الطاقة Skellefteå Kraft و Skellefteå لتطوير نظام طيران جديد يعمل بالهيدروجين بالتعاون مع المطور الهيدروجيني الكهربائي البريطاني Zeroavia. ومن المقرر إجراء رحلات تجريبية في عام 2025 من روتردام. يتطلب المشروع إنتاج الهيدروجين الأخضر المصنوع من الكهرباء المتجددة وتكييف بنية المطار وتحديث نظام الطائرات. ستكون للمرحلة الأولية من الطائرات التي تعمل بالهيدروجين نطاق محدود للغاية وستستوعب الخطوة التالية ما يصل إلى 80 راكبًا وتقريبًا ضعف مسافة الطائرة. بالإضافة إلى ذلك، تعمل Bra Airlines أيضًا مع Heart Aerospace السويدية لتطوير طائرة تعمل بالبطاريات والمحركات الكهربائية.

 

تعمل السويد على تطوير نظام طيران للطائرات يعمل بالهيدروجين

 

تعاونت شركة Zeroavia

مع شركة Powercell السويدية لتوفير مداخن خلايا الوقود لنظام Zeroavia، وذلك في إطار جهودها لتطوير طائرات تعمل بالهيدروجين الأخضر. وأكد جيمس بيك، مدير الحسابات في شركة Zeroavia، أن تكاليف صيانة النظام أقل بكثير من الطائرات التقليدية. ومع ذلك، فإن الحصول على ما يكفي من الهيدروجين الأخضر والقدرة على منافسة سعره مقابل الوقود الأحفوري يعد تحدًا أساسيًا لشركات الطيران.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد